2008-10-23

كأنني نوت




إعلم أيها المتكبر أنك لن تري سعادتك بعينيك ما دمت لا تري بهما إلا ذاتك ..
لك عيون تدورفي كل الاتجاهات ... خُلقت لتري بها ما حولك
فلتسقطها علي تفاصيلي مرة أخيرة لتنتشي روحك ببهائي ...
فأنا الربة علي أرضي ... ُأسقط المطر الذي يروي وتتفرع الأشجار لتظلك بأمري.
وأنا ربتك الأولي.. ربة هاربة من برديات قديمة معي بقايا من الحكمة والسحر
تلك حقيقتي التي تكرهها ... الحقيقة التي تري فيها نفسك عبدا
.. فأنا لا أعاشر سوي رب مثلي قادر علي رعاية شعبي وحماية أرضي

يخرج من الشمس أيديها كل صباح لتربت علي كتف أبنائي
هذا الذي يغني كل يوم للنعناع والأطفال... رب لا يطال العبس جبينه أبدا
يوزع البذور والأناشيد بالعدل ويحمل الطعام للمجاذيب
رب لا يفزع ولا يمل السير في طرقات المدينة ولا يرهقه صوت الهدير
كرع الذي يغرب في أخر اليوم لينام في أحشائي حتي إذا جاء الصباح كان ميلاده الجديد



.....

هناك 6 تعليقات:

Che_wildwing يقول...

نوت
ياسيدة السماء
أيتها الأنوار الساطعة
والعواصف الغاضبة
ياصاحبة المقام الأعلى
يامن تهبي الحياة
والقلب الأكبر في صدرك
أيتها العارفة الحكيمة
والمالكة الرحيمة
أنا الرب ..."عبدك"
أتلو الصلوات
وأقدم دموعى شرابا عذبا
لنوت المقدسة

speaking يقول...

che_wildwing

(:
أبهجني أنه هنا من يعرف نوت
هذه التي وجدت للعطاء وتدور المجرات فيما بين ذراعيها

شرفني مرورك

سمير مصباح يقول...

لا ملك غير ان اقول
رائعة بحق

لغة ومضمون وتعبيرات فنية مبدعة وجمال فى بناء الجملة واختيار الالفاظ


اهنئك

speaking يقول...

أ/ سمير
نوت تلك المرأة دائما كانت تستحوذ علي تفكيري
تظل الأرض بجسدها ومنه يسقط المطر وعلي صدرها تتحرك النجوم
وتبيت الشمس كل يوم في احشائها لتخرج كل صباح من جديد
كيف صور العظماء السماء التي تحتوي هذا الكون علي أنها إمرأة

سمير مصباح يقول...

يا عزيزتى
نوت الجميلة التى تبتلع الشمس فى الغروب وتلدها فيكون الفجر هى رمز الحياه والتجدد والخلود والامل
والتى لا تترك الكون ليلا دون ان تمنحه الضياء والجمال فتتحرك على صدرها النجوم
وتمنح الخير والنماءبامطارها التى ترميها على الارض رحما خصبا فتخلق الخضرة والحياه و تهب الكون الارتواء


كان لابد وان تكون امرأه
فمن غير المرأه يستطيع ان يحمل كل هذه المعانى والرموز

تحياتى

speaking يقول...

أ/ سمير
قليل من الناس من يحس بهذه العبقرية

شكرا لمتابعتك القيمة