٢٠٠٨-١٠-١٢

حديث الصباح



تعلمين أنك لم تأتي إلي هذه الدنيا كعابر عادي
حتي أرقامك هي مصادفات منظمة بدأت من يوم ميلادك
... ولم تنتهي حتي اليوم
تعلمينها وتفخرين بها رغم تواضعك المزيف
أحسدك علي ذاتك.. دائما محاطة بالحب... ومحاطة بالرائعين
وتذكرين دائما نبوءة الصبا.. هذا الحلم البعيد الذي تنتظرين
كل الأحلام قصيرة المدي التي تتحقق هي لكِ علامات .. وبدايات
كل المحاولات البائسة في خلق نموذجك من بين العابرين حولك لم تصل بكِ إلي نتيجة ... ولا تهتمين ..
ففي الصندوق سنوات مختزنة مجهزة لفعل الحياة في أي وقت
ذاكرتك القصيرة التي تلقي بكل الأحزان أولاً بأول ... تَذَكري هذه المنحه فهي نادرة
وتذكري كل المنح الأخري المرسلة إليك وحدك وتقرأينها بين السطور
تذكري أنك اليوم بنفسك بلا خجل مازلت منتظرة.. ولا مانع... فلم ينتهي الوقت بعد
وحاولي أن لا تبتعدي كثيرا فأفتقدك ...
ولا تنسي أن أعملي بلا كلل فلا ندري أنا أو أنت متي الميعاد

....

هناك ٧ تعليقات:

سمير مصباح يقول...

ذاكرتك الجميلة التى تلقى الينا بكل الالوان الجميلة عمقا ورؤى ناضجة
هى اجمل صناديق الهدايا

speaking يقول...

أ/ سمير
شكرا لك
أحاول أن أتعلم بأدواتي الضعيفة ومفرداتي الساذجة أن أرسم الصور علي صفحة التدوين كما تعلمت أن أرسمها علي الورق ... وكم يسعدني أن أجد من يري تلك الألوان

كباريه يقول...

الله بوست جميل بلغه معبرة وقوية وفعلا كله بميعاد لكن لا أحد يعرف يأتي الميعاد

Desert cat يقول...

رائعة هى الذاكرة العميقة التى تصوغ الكلمات والاحرف لعزف ارق سيمفونية

speaking يقول...

Desert Cat
رائع هو كل صباح نقابل فيه أنفسنا ونذكرها بأنها شئ هام حتي لا تضيع عنا ونبقي تائهين

sabrina يقول...

بوووست رائع
كأنك توصفي واحدة أعرفها
بلوووج مميز
تشرفت بمعرفتك!

speaking يقول...

سابرينا
شكرا لمرورك
المجتمع وقوالبه هم ما جعلنا قريبي الشبه من بعض ... نواجه نفس العقول ونفكر في انفسنا بنفس الطريقة

اقبلي تحياتي