2008-10-08

صديقاتى


أردت أن أسمعهن أن الصديق البعيد الذي يحس اختلافى خير من رفيق يراني كالأخرين


داخل مطعم للمأكولات السريعة
قاما ورقصا معا رقصه حميمة علي موسيقي القاعه وسط دهشة من الجميع
وبعد اسبوع وقبل لقاءهما التالي أخبروها أنه مات
لا تتذكر منه سوي الرقصه .. ولا تريد إلا أن تموت عذراء فيتزوجها في عالم أخر
----------
بالاضافة لكل مشكلات العالم يلومونها بشدة لأنها تصاحب مسلمة
تدافع عن نفسها وتقول بهذا أمرني ربنا أن أحب كل البشر
تبكي معى بحرارة من النبذ ولكنها تصر وتقول مازلت فخورة بنفسي
-----
جلست معنا مبتسمة ترتدى زينتها الشعبية وتتكلم بالفرنسية
تهرب من وجوده المحزن بكل الصور فلا تستطيع
لقد طبع ملامحه علي وجهها وملابسها وزينتها
ظلت تريده أن يكون رجل حياتها وهي تعرف أنه لا يصلح
ومازالت تخشى أن تتكلم عن ما فيه من سوء أمام الناس فيفقد احترامه
------
ظلت تحبه سنوات ... سرا بينها وبين نفسها
حتى إذا أراد هو أن يتزوجها
مرت سنوات وجاءت بطفلتين مستنسختين منه
و حتي الأن لم تستطع أن تخرج من سنوات حبها الصامت
------
شخصية تشبه جميلات الأبيض والأسود أراقبها جيدا منذ أن عرفتها
هل هي فعلا بتلك البساطة ؟
أتابع الأيام وأنتظر أي جديد
لا أصدق أن هناك إنسانا بهذا الكمال
-----
هي مثل كيك البراوني الساخن بالآيس كريم
ممتلئة الحجم... والروح .. زينتها العطر
حياتها أوراق مبعثرة تملأ بها كل الفراغات.. لا تسمع لها صمت
كلماتها متشابكة كأنها شال غزلته أم لإبنتها ليدفئها في ليل الشتاء
-----
تتحمل تقلباتي.. وتعليقاتي السخيفه علي ملابسها
وأتحمل غضبها الذي تصبة عندى بلا ذنب
كثيرا نهرب من كل الناس ومن كل الأشياء بحجج واهية فقط لنقضي ساعات على البحر نبتعد عن كل الصخب ونتكلم
... أو لا نتكلم فلا يهم
-----
هذه الوحيدة
أتصفح صورنا معا ونحن أطفال وأتعجب لهذا الهدوء الذى يغلفها
اليوم أتصفح وجهها والهدوء مازال يسكنها
وأتعجب كيف اجتازت كل عواصف العمر التي هاجمتها ولم يهجرها ذلك الهدوء


هناك 12 تعليقًا:

شفقة هانم واحسان بك يقول...

أول مرة أزور مدونتك
وألاقي نفسي صاحب أول تعليق ؟؟
لأ ده كرم زيادة خايف أتعود عليه

أسلوبك رائع
تصويرك للمشهد عالي جدا
كلماتي تصل للمعاني بقوة

تقبلي تحياتي
إحســـان

الريم يقول...

يااا تحفة احساسك بصحبتك وتشبيهك ليها بالبروانيز اصلى بحبه اوى

اجمل احساس الصداقة


لما بتكون بالشكل ده

بس سؤال يا بوسى

ليه بيعجبك لبسها

speaking يقول...

إحسان بك
شرفنا تجد ما يسرك
:)

كلنا حولة نفس الناس نساندهم أحيانا ونستند عليهم أحيانا ... بهم تمر الحياه .. ولولا وجود الناس لما كان للحياة قيمة

شكرا لك

speaking يقول...

ريم

هي مكلبظه شبه بول الايس كريم بجد علي فكره.. لكن المقصود أنها فيها كل المشاعر في نفس الوقت
والتانيه بأعلق علي لبسها لما بيكون عتيق بالمقارنه بسنها.. وده كتير بيحصل من باب المشاكسه
بصي هو الموضوع كبير ... والأثنين دول بالذات أنا قلت الكلام ده قبل كده أدامهم لقيتهم أنبسطوا

الفكره أن الواحد يعرف جمال التاني فين ويتعامل معاه علي قدر جماله الداخلي مش تفاصيل شكله
وربنا يديمهم ليه
سلام

كلام على بلاطة يقول...

;كل عام وانت بخير

حـنــّا السكران يقول...

لديك قدرة على خلق حكاية طويلة جدا ..بسطرين أو ثلاثة ..هذا يـُسمّى إبداعاً .لا تمسـّه الثرثرة .
أحببت النص .أو النصوص ..كلها في هذا البوست الواحد ..أحببتها جدا .
تحياتي لك ..و شكرا على إيصالي إلى هنا ..
نهارك سعيد .

speaking يقول...

جو

مرحبا بك
أثريت صفحتي بتعليقك
أحببت النصوص لأنها عن ناس حقيقين أصحابي وأصحابك... وليس لفضل مني

سلام

speaking يقول...

علي بلاطه

:)
وأنت بخير

سمير مصباح يقول...

فيه كده ناس ربنا بيخلقهم علشان حياتنا تبقى محتملة
زى صاحبتك الجميلة
وزيك انت لما تكتبى نصوص بالجمال والفن ده
حقيقى لغتك جميلة وتعبيراتك سلسه فنيا ورؤيتك للاشياء بتبقى من منظور حساس وفنى
تحياتى

speaking يقول...

أ/ سمير
نعم أحسها كثيرا أنه بالأصحاب تحتمل الحياه .. ومحظوظ من أحيط بمن يفهمونه

شكرا لك

sabrina يقول...

أسجل أعجابي للمرة التانية
مدونه شديدة الألق والتميز
كل صورة بقصه وحياة
أعجابي شديد بكلماتك ووصفك
__________________________
حاسه انك حد أعرفه تماما حتي لو نكن ألتقينا!

speaking يقول...

سابرينا
يا صديقتي كلنا ليلي