٢٠٠٨-٠٨-١٨

نوات


في كل مشكله نقرر بعدها الأنفصال تعلو الأصوت ونتبادل الاتهامات حول من السبب في الفشل
ربما فشلنا ولكن لا يمكن أن يتحمل أحدنا كل الذنب وحده
كنا نقتسم أوقات السعادة .. وكنا نتشارك في الهموم
كنا نتشارك الأحلام .. فلماذا حين جاء الفشل يهرب كل منا منه لماذا لم نتشارك فيه هو الأخر
......
بعد كل مشكله كانت تجلس وتقول لأختها .. لا تصدقي لن ننفصل الأن .. لن ننفصل إلا ونحن متحابين
يسلم كل منا علي الأخر ويلتفت ليمشي في طريقه
وبالفعل يعودان .. وتمر الأزمات كنوه ويفرحان معا بقهرها لينعما بما بعدها ... حتي إذا حان موعد النوه الجديدة لا رادع لقوى الطبيعه
وتأتي النوة وتمحو بعض أثر لتفاهم ووفاق .. بل كلما يدخل الشتاء يزيد عنف النوات
تفكر قليلا وتجد أنه لا أمل أن يفترقا متحابين
النوات الكثيرة حين تنحسر تمحو معها كل أثر ... حتي الحب
ولكنها تتمني لو افترقا وهما يسلمان علي بعضهما البعض... ويمشي كل في طريق
..
.

هناك ١٥ تعليقًا:

Mmm! يقول...

الخطيئة الأزلية .. الكبرياء... الذى يفوز غالبا ويمحو للأبد ما كان من جمال مشاعر وجدت ولو يوما واحدا... لحظة واحدة . لا اعرف هل هذا طبيعى او هو ما نتربى عليه . الكل او لا شئ . هدم المعبد فوق الجميع !!! لماذا لا نعترف بفكرة ترك ذكرى جميلة لما كان ؟؟ ندوس الوردة ونسحقها بدلا من تركها تجف داخل كتاب فربما رغبنا يوما بإسترجاع ذكرى عبيرها الغابر.



مدونتك جمييييييلة

غير معرف يقول...

مش فاهمة وحبيت افهم من التعليق لقيت نفسى مش فاهمة اكتر هو مين مع مين يعنى وضحى شويةاللى بيتخانقوا دول اخوات ولا اصحاب ولا عشاق ولا متجوزيين ولا ايه النظام اه النظام فى العظام تحياتى ودومتى بالف خير سالمة غانمة

speaking يقول...

mmm
معك حق .. خطيئة .. هي لحظات شيطانيه ككل خطيئة في هذه الدنيا لا ندرك تبعاتها إلا بعد الوقوع فيها

أشكرك ويشرفني رأيك

speaking يقول...

غير معروف
مش مشكله مين
المهم الناس لما تزعل من بعض تحاول ماتهينش بعض علشان تفضل ذكري كويسه
بس كده
تحياتي أنا كمان
(:

shasha يقول...

احيانا عندما تاتى النوة بشدة تقتلع معها كل شئ وتمحو اثار اى ذكرى حلوة كنا نتمنى الاحتفاظ بها ولكن بالرغم من ذلك اعتقد توجد كثير من القلوب الجميلة مهما قويت شدة النوات تحتفظ بداخلها ببعض الذكريات

speaking يقول...

شاشا
أنا مؤمنه بحاجه أن كل حاجه بتفضل موجوده حتي لو تخيلنا أننا نسيناها مع الوقت لأن نفوسنا أكبر وأقعد بكتير مما نتخيل
الحلو والوحش بيفضل .. لكن لو دعبسنا شويه في مشكله قديمة غالبا هنفتكر الحلو وبس
لأن الأنسان يميل بفطرته إلي الخير

سلام

الريم يقول...

على فكرة اسلوبك حلو اوى وواضح انك مثقفة حاسة انك بتشتغل ف الصحافة او المكتبات حاجة كده وممكن دكتورة فى الجامعة مش عارفة حاسة انى عايزة اعرفك اكتر انتى متجوزة وام واسمك ايه الحقيقى بجد عايزة اتعرف عليك واهم حاجة من اين من اسكندرية

الريم يقول...

انا استغربت انك بتقولى انك بتعرفينى من مدونة دكتور ياسر من تعليقاتى عنده عمرى مالقيتك معلقة هناك ومش ممكن تكونى بتزوريه ومش بتعلقى عنده عشان اى حد يدخل هناك لازم يتعلق

الريم يقول...

اسفة قصدى يعلق غلطة مطبعية معلش

speaking يقول...

ريم

لا صحافه ولا حاجه .. أنا فنون جميله
وأتعلمت علي أيدين أساتذه محترمين جدا .. في زمن كان محترم جدا
وشويه قراءات في كل حاجه وهي دي كل مؤهلاتي الثقافية .. بس كده

ودكتور ياسر برضه استاذي اللي يشرفني أقول أنه بيعلمني
أما بقية الأسئله فدي هنشوف طريقه أجاوب بيها
تحياتي يا جميله

الريم يقول...

ده اميلى لو حبيتى نتكلم ونكون صداقة من خلال التدوين اتعرفت على صديقة جميلة شكل وقالب وانتى كمان حتكونى انشالله زيها alreem_20082@hotmail.com

سمير مصباح يقول...

الطقل عندما يعجز ان يلعب بلعبة ما فانه يحطمها
والانسان عندما يعجز عن تملك شيئا ما فهو يتمنى ان يدمره حتى لا يمتلكه غيره
وعندما يعجز عن ان يجعل كائن ما يحبه فلابد ان يشوهه ليظل محتفظا بكبريائه
انه الانسان يا سيدتى
ولا عزاء للحالمين

تحياتى

speaking يقول...

أ/ سمير
نعم هو الإنسان وكماله الحقيقي مرتبط بصراع الخير مع الشر في داخلة .. فلولا تلك اللحظات لرأينا ملائكة تسير معنا علي الأرض

سلام

هانى زينهم يقول...

احيانا بيبقى الانفصال تصحيح لوضع خاطئ من البداية ومش دايما ذكرياته مؤلمة وان كان ما بيوجعش الا فى حالة الحب الصادق وده ما عادش منه دلوقتى
بجد سعيد بمرورى بمدونتك وسعيد بموهبتك اكتر وكل سنة وانت طيبة

speaking يقول...

أ/ هانى
كل عام وأنت بكل الخير

الحقيقة مسأله الأنفصال سواء صح أو غلط فهي في الحقيقة دائما يتبعها صخب وألم .. وده سببه أننا مش بنعطي لكل شئ مقداره الصحيح
الستات بتتعامل مع الرجل كأنه ممتلكات بدون أي مساحه من الحرية أو الثقة .. وده بيجعله دائما في حاجه إلي كسر القواعد
كذلك الرجل يتعامل مع المرأة علي أنها ممتلكات خاصة عليه معرفه كل تفاصيلها بل والأدهي تغيرها لتتحول إلي كائن بالريموت كنترول
ولأننا مجتمع يعاني الفراغ يصدق كل واحد نفسه ويعيش الحاله ويجعل من الأخر محور حياته سواء في السلبيات أو الإيجابيات.. وحين يحاول أي من الأشخاص توجيه محور حياته لاتجاهات أخري يكون لابد من كسرالقيود ... فيكون الألم

شكرا لمرورك