2009-03-25

مع اقتراب 6 أبريل



الأضراب السابق كان عمل غير منظم وغير مسئول مفتعل وتقليد ساذج من مجموعة من الشباب أستغلة البعض - أو ربما وضع من الأساس - لتغيير مسار وتفكير حركه الأضراب الحقيقي التي كان يسلكها العمال وكانت قد بدأت تأتي بثمارها

من بعد 6 أبريل الماضي أين العمل الشعبي المنظم الهادف؟

بالتأكيد حجمته أحداث المحله وما نتج عنها

وأعتقد أن الوضع هذا العام لم يزيد عن العام الماضي في موضوعيته الكثيربل أن المطالب أكثر سذاجه وغير منطقيه

خاصة موضوع الحد الأدني للأجورنحن في شركات خاصه نبحث عن موظفين وعمال ولا نجد بسهولة .. حيث أن فكر العمل في بلدنا غير ناضج بسبب من خلفته الثورة المشوهة من أفكار لدي الناس من حيث أن الحكومة هي المسئول الأول والأخير عن توفير كل شئ

أنا مع أضراب منطقي يحمل أهداف وقابلة للتحقيق ويسعي لتحقيقها أما في هذه الحاله فالإضراب لن يخلف سوي غضب غير موجه علي غضب موجود في الشارع من الاساس

بجانب حاله الطوارئ التي سوف تعيشها الناس العاديه البعيده عن أي نشاط سياسي وخوفهم من حدوث أي عنف أو تخريب كما حدث في العام الماضي

الناس ليست في حاجه إلي الاعتراض لمجرد الاعتراض ولكنها في حاجه لملئ الفراغ الفكري والسياسي حتي تعرف كيف توجه وإلي أين توجه اعتراضها الحقيقي

بل الأهم هي في حاجه لملئ بطونها قبل كل شئ حتي يستطيع عقلها أن يعمل باتزان

هناك 3 تعليقات:

أبنوسة يقول...

صباح الخير
بالمناسبه يوم 6/ابريل عندنا في السودان يوم الانتفاضه الشعبيه علي حكم الديكتاتور نميري .. وجاء الشعب بالديمقراطيه التي ضيعها السيد الصادق المهدي

واذا كان الاضراب فاعل اولا فهو خطوه جيده نحو التصحيح

لنحتفل سويا

صافي الود

hager za3bal يقول...

يارب تكوني بخير
عايزه اوصلك ومش عارفه

سمير مصباح يقول...

نفسى تطمنينا عليكى